• 28/10/2017 05:46:20 م
  • admin
  • 0 التعليقات

النساء ضحية تقليد أزياء رواد مواقع التواصل الاجتماعي

أصبحت النساء مؤخرًا يولين اهتمامًا باطلالاتهنّ في الموضة بشكل لافت جدًّا، ويتسابقن في المناسبات الاجتماعية الخاصة بهم أو العامة لنيل إعجاب الكثيرين، وهذا الأمر كثيرًا ما أوقعهنّ في الفخ، حيث إنهنّ يعتمدنَ في الكثير من الأحيان الأسلوب المبالغ به للفت الأنظار، ويخترن ملابس غير مناسبة لمظهرهن ظنًّا منهنّ أنه بهذه الطريقة ممكن أن يمتازوا بالأكثر عصرية أو الأكثر أناقة.

إذ صبحوا يتابعون أبرز خطوط الموضة وصيحات العصر، على مواقع التواصل الاجتماعي مثل «إنستغرام» أو «سناب شات» في السنوات الأخيرة، ولكن المشكلة أن بعضهم يقعون ضحية تقليد أزياء أحد رواد هذه المواقع، باعتبارها أو اعتباره المثل الأعلى في الأناقة، من دون الأخذ بعين الاعتبار ما إذا كان التصميم يلائم طبيعة الجسم أو الشكل.

 

 

عالم الموضة يملك الكثير من الأسرار والخبايا , ربما نكون علي علم بالكثير منها ولكن ما لا نعرفة سيظل غامض ويفاجئنا في كل مرة , فليس من الضروري إتباع أي صيحة , فالموضة تعتبرجزء من التجارة فالعلامات التجارية دائماُ تحاول أن تبقي الأمور مثيرة للاهتمام ولذلك تبتكر الصيحات في كل فترة فعلى المتَلقي أخد الحذر من الوقوع في كل ماهو رائج إذ لم نكن مقتنعين به.